توجيهات خاصة بالامتحانات
الرئيسية » التعليم الثانوي » توجيهات خاصة بالامتحانات

توجيهات خاصة بالامتحانات

العوامل النفسية:

نذكر منها، الإرادة وهي أن تضع لنفسك هدفا من بداية السنة و تحرص على تحقيقه.
الثقة بالنفس، عدم المقارنة بالغير، التعبير عن رأيك.
اجتناب بعض المعيقات النفسية خاصة أيام الامتحانات منها

الإعياء الفكري: وهو التعب المفرط بسبب بذل مجهودات فوق الحد المحتمل.
الخوف الامتحاني: وهو الخوف قبل و أثناء الامتحان مما يسبب لك الشك في إمكانياتك.

العوامل الموضوعية:

مرتبطة بالتحضير قبل و أثناء الامتحان.
مرحلة التحضير للامتحان وتمتد من بداية السنة حتى يوم الامتحان. و عليه لابد لك من:
المواظبة: الحضور اليومي للدروس.
المتابعة: التركيز أثناء الشرح
المشاركة: المناقشة و حل التمارين فذلك يزيد من ثقتك
بنفسك، ويساعدك على الاحتفاظ بالمعلومات.
المراجعة: وهي الفهم، الاحتفاظ، الاسترجاع،
المطالعة: قراءة كل مايساعدك على إشباع ضمئك الفكري.
مرحلة ما قبل الامتحان: تبدأ من يوم انتهاء آخر درس رسمي إلى غاية أيام قليلة من موعد الامتحان.
شروط المذاكرة:
♣اختيار الوقت المناسب (يستحسن في أوقات الصباح الباكر
♣ اختيار المكان المناسب ( أي المكان الهادئ، الإضاءة، البعد عن المؤثرات خاصة التلفزيون، أو المذياع)
♣ تحديد وقت مناسب لكل مادة لمراجعتها.
♣ تخصيص فترة للترفيه و الاستراحة.
♣ البدء في المراجعة بالمادة المحببة إليك.
♣ يستحسن تجنب المذاكرة إلى وقت متأخر من الليل.
ليلة الامتحان:
♣ عدم الإرهاق بكثرة المراجعة.
♣ تحضير لوازم الامتحان.
♣ استعمال المنبه على ساعة مبكرة.

يوم الامتحان:
قبل الخروج:
♣ قم باكرا أيام الامتحان.
♣ التأكد من بطاقة التعريف الوطنية و الاستدعاء.
♣ عند الدخول إلى قاعة الامتحان:
♣ الوصول إلى حجرة الامتحان قبل الميعاد.
♣ برودة الأعصاب، الوثوق بالنفس، تسجيل الاسم و اللقب، الرقم، اسم المادة، الإمضاء،
♣ الاسترخاء أثناء انتظار ورقة الأسئلة.
♣ بعض الأدعية : (اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إن شئت سهلا، فسهل أمورنا برحمتك يا أرحم الراحمين).
بعد توزيع أوراق الأسئلة:
♣ ابدأ بالبسملة، ضع خطا تحت كل كلمة هامة.
♣ انتبه جيدا لصيغة السؤال ،اثبت..، تحقق…، قارن…،حلل…،حل…، الخ……الشروع في الإجابة:
♣ لاتتسرع في صياغة الأجوبة.
♣ استخدام المسودة بذكاء.
♣ صنف الأسئلة حسب السهولة و الصعوبة.
♣ ابدأ بالسؤال السهل مع كتابة رقم السؤال.
♣ عليك بتنظيم ورقة الإجابة من حيث: وضوح الخط، عدم التشطيب،لان تنظيم الورقة سيأخذ بعين الأعتبار
♣ وضع النتائج داخل إطار، ترقيم الإجابة.
♣ إكمال الإجابة قبل الانتقال إلى سؤال آخر.
♣راجع الإجابة للتأكيد.
قبل تسليم ورقة الإجابة:
♣ راجع إجابتك و ذلك إلى آخر دقيقة من الوقت المتبقي.
♣ تأكد من الإجابة على كل الأسئلة
♣ تأكد من عدم خلط أوراق الإجابة.
بعد الخروج من الامتحان:
♣ لا تشغل نفسك بما مضى، ولا تتناقش مع زملائك حول
الامتحان السابق.
♣ حاول الاستعداد أكثر للامتحان المقبل.

كيف تتخلص من الخوف؟

1- إذا كنت تخاف نسيان بعض ما درسته وتعلمته فلا تقلق فهذا وهمٌ أو حالة نسيان مؤقتة، لأن كل ما تعلمته سُجل في الذاكرة، وعند استدعاء أية معلومة درستها مسبقاً للإجابة عن سؤال تظن أنك لا تعرف الإجابة عنه فلا تقلق أيضاً لأن الذاكرة تقوم بإصدار التعليمات لليد بكتابة الإجابة الصحيحة؛
2- يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن قلة الثقة بالنفس شعور أنت مسئول عنه، كما يجب أن تعرف بأنك طالب لك القدرات العقلية نفسها التي يملكها أو يتمتع بها الآخرون. فالاسترسال وراء انفعالات الخوف والتشنج والتوتر وفقدان الثقة بالذات يؤثر سلباً على مستوى على تحصيلك العلمي وبالتالي على أدائك في الامتحان؛
3- يجب أن تعلم – وربما تعلم – أن هناك فروقاً فردية بينك وبين أقرانك الطلبة، فإذا كان زميلك يتفوق في قدرة عقلية فأنت ربما تتفوق عليه أو تتميز في قدرات أو نواح أخرى؛
4- على الطالب أن يركز على ايجابياته قبل الدخول إلى الامتحان ويؤكد قدرته على النجاح في الامتحان مع ذاته.

نصائح للطالب قبل الامتحان
1- اِعلم أن القلق والتوتر يقودانك للتشتت والنسيان والارتباك فحاول أن تجعل ثقتك بنفسك عالية؛
2- لا تهمل أبداً طعامك؛
3- انتبه جيداً وبدقة لبرنامج الامتحان ومواعيد بدء امتحان كل مادة؛
4- نم باكراً ليلة الامتحان ليكون ذهنك صافياً وعقلك منظماً وذاكرتك قادرة على التركيز، بعد مراجعة بسيطة للمادة التي ستُمتحن فيها في اليوم التالي؛
5- استيقظ باكرا وتناول فطورك فهذا ضروري وسيزود المخ بالطاقة اللازمة للتفكير وستريح في نفس الوقت معدتك القلقة؛
6- لا تبكر كثيراً في الذهاب إلى المؤسسة أو المركز الذي ستقدم فيه امتحانك ولا تتأخر حتى لا تعرّض نفسك للتشويش والارتباك وضياع الوقت؛
7- تجنب مراجعة المادة قبل نصف ساعة من الامتحان ولا تناقش رفاقك في المادة التي ستمتحن فيها ولا تبحث أو تستقصي عن الأسئلة المتوقعة لأن ذلك يربكك ويشوش ذهنك وأفكارك؛
8- خذ معك أقلاما وأدوات إضافية احتياطا؛
9- التغذية: تجنب المأكولات الدسمة ولا تملأ بطنك. وتجنب الإكثار من القهوة والشاي: صحيح أنهما منبهان للجهاز العصبي لكن زيادة التنبيه هنا غير مطلوبة ويكفيك كوب واحد إن اضْطُررت إلى شرب أيٍّ منهما؛
10- الحركة: لا شيء أفضل من الحركة والتمارين الرياضية في تخفيض التوتر والقلق. إن كنت تستطيع القيام ببعض التمرينات الرياضية قبل الامتحان كان ذلك أمثل وإلا فيكفي أن تتحرك وتمشي في فناء المؤسسة خلال نصف الساعة التي تسبق الامتحان.

نصائح للطالب أمام ورقة الامتحان
1- من المهم جدا أن تكون ورقة الإجابات مرتبة لأن ذلك يمنح انطباعا جيدا عند المصحح، على ألاَّ تضيع وقتاً كبيراً في تسطير وزخرفة ورقة الإجابة؛
2- اقرأ ورقة الأسئلة بسرعة ببصرك، ولا تتجاوز دقيقتين! الهدف من قراءتها هو بث روح الطمأنينة في نفسك وأنك إن شاء الله ستجد أن معظم الأسئلة في نطاق المتوقع، أمّا أن تجلس لقراءة كل سؤال وتفكر في إجابته فهذا يستغرق وقتا طويلا بلا جدوى؛
3- إحضار “ساعة” شيء أساسي في الامتحان وعليك أن تعطي لكل سؤال وقتا تقديرياً حسب الدرجة الممنوحة له؛
4- ابدأ بالإجابة عن الأسئلة السهلة؛ هذا سيؤدي إلى استرخائك وزيادة ثقتك بنفسك إضافة إلى أنك ستضمن منذ البداية درجات أكيدة؛
5- لا تتوقف طويلاً أمام سؤال لا تذكر إجابته، اترك فراغا مناسبا وضع بعض الكلمات الأساسية في الإجابة، ثم انتقل إلى السؤال التالي؛
6- اكتب بأسرع ما يمكنك ولكن بخط مقروء وواضح؛
7- إذا تذكرت إجابة سؤال كنت قد تجاوزته، فاترك السؤال الحالي بسرعة وعُد إلى السؤال المنسي، ولكن فقط لكي تضع الكلمات المفتاحية في إجابته بدون إكمال إجابته، وعُد مرة أخرى فورا للسؤال الذي كنت تجيب عنه، وبعد الانتهاء منه اذهب لتكملة السؤال المتروك؛
8- لا تجد حرجا في كتابة ما تفهمه بأية صيغة كانت، إذا لم تتذكر الصيغة التي كتبت بها المعلومة في الكتاب المعتمد؛
9- انس كل من حولك من الزملاء وما قد يحدث منهم من كلام أو ضوضاء وركز على ورقتي الأسئلة والإجابة فقط؛
10- لا تخف أو تقلق إذا رأيت زملاءك يكتبون وأنت لازلت تفكر في الإجابة، إجابتك بالتأكيد ستكون أكثر تركيزا ودقة منهم لأنك أمضيت وقتا أطول في التفكير وترتيب أفكارك مما سيجعلها تحوز الدرجات الأعلى؛
11- لا تنزعج إذا رأيت زملاءك قد قاموا وسلموا أوراق الإجابة وأنت لازلت تكتب فمعظم من ينهي الامتحان مبكرا لا تكون درجاته عالية وعليك أن تستغل ما بقي من الوقت في التفكير والإجابة لزيادة مجموعك من الدرجات؛
12- إذا انتابتك لحظات قلق أخرى أغمض عينيك – خذ نفسا عميقا – حافظ على الهواء داخل رئتيك قدر ما تستطيع، أخرجه ببطء. هذا التمرين البسيط يساعد على الاسترخاء والتركيز؛
13- اقرأ ورقة الأسئلة بدقة وبتأنٍّ أكثر من مرة حتى تتأكد من أنك فهمت المطلوب منك تماماً ولا تتسرع في الإجابة لأن المتسرع قد يغفل أو ينسى نقاطاً هامة – وهو يعرفها– من الإجابة المطلوبة؛
14- عليك أن تنتبه إلى أن الإجابات يجب أن تكون وَفق صيغة كل سؤال، فكل صيغة سؤال توحي بمضمون الإجابة وحجمها وطريقة عرضها ولا تنس مراعاة التنظيم إذا كانت الإجابة تفترض الترتيب أو التسلسل المنطقي؛
15- لا تنس وضع رقم السؤال الذي تريد الإجابة عنه على ورقة الامتحان؛
16- لا تقدم إجابتين مختلفتين للسؤال نفسه ظنًّا منك أن المصحح سيختار منهما الإجابة الصحيحة. بل احرص على كتابة إجابة منظمة الأفكار وواضحة لكل سؤال؛
17- أعد مرة أخرى وبتأن قراءة الأسئلة وإجاباتك عنها لتتأكد أنك لم تترك سؤالاً دون إجابة؛
18- ابتعد عن الغش، حتى لو كان متاحاً بدرجة أو بأخرى، وتذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من غشنا فليس منا” .

بعد الانتهاء من الامتحان
“الدردشة” بعد الامتحان مع الأصدقاء على نحو التخفيف مهمة، ذلك لأن التحدث والمرح بعد الامتحان يساهم في إطلاق كمية الأدرينالين التي احتبست داخلك طوال فترة الامتحان وما قبلها، من خلال التحدث وتفريغ الضغط. لكن تجنب ما أمكن الحديث عن الصواب والخطأ في الامتحان السابق لتحافظ على هدوئك وثبات أعصابك للامتحان القادم.
من جد وجد ومن زرع حصد ، وان شاء الله النجاح للجميع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى