فاروق الباز – احد رموز ناسا
الرئيسية » قصص و عبر » فاروق الباز – احد رموز ناسا

فاروق الباز – احد رموز ناسا

د . فاروق الباز .. علم من أعلام الولايات المتحدة الأمريكي

إرتبط إسمه برحلات مركبة الفضاء الأمريكية أبوللو إلى القمر . والباز من مواليد مدينة الزقازيق عام 1938م ، وقد سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد دراسته للكيمياء والجيولوجيا بجامعة عين شمس ليحصل على الماجستير ثم الدكتوراه فى الجيولوجيا عام 1974م من جامعة ميسورى الأمريكية. وأجرى أبحاثا ودراسات فى كل من معهد ماساسوشيتس الشهير للتكنولوجيا وفى جامعة كامبريدج ، وحصل على الدكتوراه الشرفية من جامعة نيو انجلاند . وقد شارك الدكتور الباز فى عمليات إكتشاف حقل بترول المرجان ، أول حقل بترول يجرى فى خليج السويس بمصر ولمع إسمه وذاع صيته فى أمريكا بعد مشاركته فى برنامج أبوللو الفضائى لغزو القمر خلال الفترة من 1967م وحتى 1972م كمشرف على تطوير نظم تحليل جيولوجية لوكالة ناسا الفضائية، كما كان الباز عضوا فى لجنة تحديد مواقع هبوط مركبات أبوللو على سطح القمر ورئيسا لمجموعة تدريب لرواد الفضاء . وتميز العالم المصرى طوال حياته العملية بقدرته المتميزة على الشرح والتدريس بأسلوب مبسط وسلس تصبح معه أعقد المسائل العلمية فى متناول غير المتخصصين .

ولرائد الفضاء الأمريكى الفريد وردن مقولة فى أثناء دورانه حول القمر لأول مرة خلال مهمة مركبة الفضاء أبوللو 15 : بعد التدريب الذى تلقيته على يد الملك أشعر كما لو أننى كنت هنا من قبل! وكان الدكتور الباز يلقب بالملك إعترافا بقدراته ونبوغه . وشارك العالم المصرى مع أعضاء وكالة ناسا فى إطلاع وسائل الإعلام العالمية على نتائج رحلات القمر بعد الإنتهاء من رحلات أبوللو .

وشارك العالم المصرى فى أول مشروع أمريكى سوفيتى مشترك لتصوير الصحراء الغربية وشبه الجزيرة العربية بالأقمار الصناعية ، وطور تقنية لتحليل الأراضى الصحراوية من خلال هذه الصور وتمكن من تحديد مواقع المياه الجوفية والثروات بها . كما أستخدمت التقنيات التى طورها والإستشعار عن بعد فى مجالات عديدة ، منها التنقيب عن الآثار ، الكشف عن مركب الشمس بالقرب من الأهرامات فى الجيزة . ويعد الباز بإختصار رائد إستخدام صور الأقمار الصناعية فى مجال الجيولوجيا ، أصدر 12 كتابا وله 2000 بحث وهو عضو فى عشرات المجالس واللجان الجيولوجية الدولية من أبرزها اللجنة الأمريكية القومية للعلوم الجيولوجية ، والمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا وتمنح الجمعية الجيولوجية الأمريكية جائزة سنوية بإسمه ، وهو حاليا مدير مركز أبحاث الفضاء والإستشعار عن بعد بجامعة بوسطن ، وتستعين مصر بخبرته فى مشروع القمر الصناعى العلمى المصرى .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى