لا توجد ترقية لمعلمي الابتدائي وأساتذة الأساسي غير المكونين
الرئيسية » أخبار الدراسة » لا توجد ترقية لمعلمي الابتدائي وأساتذة الأساسي غير المكونين

لا توجد ترقية لمعلمي الابتدائي وأساتذة الأساسي غير المكونين

فصلت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، بصفة نهائية في ملف ترقية معلمي المدرسة الابتدائية وأساتذة التعليم الأساسي الذين لم يتلقوا تكوينا، والبالغ عددهم 4 آلاف معلم وأستاذ على المستوى الوطني، بحيث أكدت بأن عملية ترقيتهم في الرتب المستحدثة مرهونة بضرورة خضوعهم لتكوين مدته سنة بدل ثلاث سنوات.

Nouria_Benghebrit

نقل الأمين الوطني المكلف بالإعلام والاتصال على مستوى المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني الموسع،   “الكناباست” مسعود بوديبة، على لسان المسؤولة الأولى عن قطاع التربية الوطنية، خلال اللقاء الذي جمعهم بها أمس بمقر الوزارة، دام أربع ساعات ونصف، لأجل إعطاء ردود حول المطالب المرفوعة، نقل عنها بخصوص فئة معلمي المدرسة الابتدائية وأساتذة التعليم الأساسي، الذين لم يتلقوا تكوينا مثل بقية زملائهم، بأنه يستحيل في الوقت الحالي ترقيتهم في الرتبتين القاعديتين المستحدثتين وهما؛ أستاذ مدرسة ابتدائية وأستاذ تعليم متوسط، بالمقابل تعهدت بفتح التكوين لفائدتهم مجددا بدءا من جانفي المقبل لتتم ترقيتهم بصفة آلية بعد سنة أي بعد انقضاء مدة التكوين.

وأكد مسؤول الإعلام والاتصال بالنقابة، بأن فرض شرط التكوين على معلمي المدرسة الابتدائية وأساتذة التعليم الأساسي، هو إجحاف في حقهم ومساس بكرامتهم وعدم الاعتراف بعشرات السنين من الخدمة، خاصة وأن معلمي المدرسة الابتدائية وأساتذة التعليم الأساسي يقدمون نفس المهام التي يقدمها أساتذة التعليم الابتدائي وأساتذة التعليم المتوسط.

وأضاف محدثنا بخصوص بقية المطالب المتعلقة بإعادة النظر في القانون الأساسي لمستخدمي القطاع،  والتخفيض في سن التقاعد بعد 25 سنة من الخدمة الفعلية، أن الوزيرة قد ردت بالسلب عليها، وحجتها في ذلك أن معالجتها ليس من اختصاصها وإنما من اختصاص الوزارة الأولى. في حين أكدت بأنه قد تم فتح ملف طلب العمل من جديد والعمل جار بين الوزارات الثلاث، التربية الوطنية، العمل والصحة، لأجل التحضير لإصدار قرار يحدد كيفية تطبيق قوانين العمل في التربية وأشار بأنه قد تم الاتفاق خلال نفس اللقاء على تشكيل لجنة مصغرة لإحصاء المناصب المفتوحة للترقية.

نقابة أساتذة التعليم الابتدائي تقاطع بن غبريط

استنكرت النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الابتدائي، تصرف ممثلي وزارة التربية الوطنية الذين رفضوا استقبالهم أول أمس، رغم وجود مراسلة تلقوها عن طريق الفاكس من وزارة التربية، تدعوهم للاجتماع مع الوزيرة نورية بن غبريط في 17 نوفمبر الجاري، وذلك في إطار اللقاءات الدورية مع الشركاء الاجتماعيين لحل مشاكل القطاع، وتفاجأ ممثلو النقابة عند وصولهم للوزارة بخبر أنهم غير مبرمجين أصلا في ذلك التاريخ، طالبين منهم العودة في اليوم الموالي، وهو التصرف الذي استنكرته (سناباب) وقررت مقاطعة اللقاءات الدورية مع الوزيرة.

واطلعت الشروق على مراسلة وزارة التربية التي تلقتها النقابة، مدون فيها أن الوزيرة تدعوهم وفي إطار اللقاءات الدورية إلى حضور جلسة عمل تعقد يوم 17 نوفمبر 2014 على الساعة الثانية زوالا تحت إشراف وزيرة التربية الوطنية، وهو ما يؤكد فعلا عدم التزام الوزارة بالموعد المحدد.

المصدر : الشروق اليومي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى