موضوع التربية الاسلامية بكالوريا 2014 جميع الشعب
الرئيسية » تحضير بكالوريا 2016 » آداب و فلسفة » موضوع التربية الاسلامية بكالوريا 2014 جميع الشعب

موضوع التربية الاسلامية بكالوريا 2014 جميع الشعب

موضوع التربية الاسلامية بكالوريا 2014 جميع الشعب مع بعض الحلول المقترحة تجدونها كردود اسفل الموضوع

1

2

2 تعليقات

  1. – تعريف المصلحة:
    لغة: هي الخير .اصطلاحا: هي المحافظة على مقصود الشرع .
    2- أنواع المصالح : تنقسم المصالح باعتبار الشارع لها إلى ثلاثة أقسام:
    1- مصالح معتبرة :وهى التي قام الدليل الشرعي على اعتبارها ..
    ومن أمثلتها جميع المصالح التي حققتها الأحكام المشروعة ….
    2- مصالح ملغاة : هي التي نص الشارع على عدم اعتبارها أو تعارضت مع نصوصه واتجاهاته…
    3- مصلحة مرسلة :وهى المصالح المطلقة التي لم يقم دليل من الشارع على اعتبارها ولا على إلغائها ..
    3- أمثلة عن المصالح المرسلة:
    – جمع الخلفاء الراشدون القرآن الكريم عملاً بالمصلحة المرسلة.. قال عمر لأبي بكر رضي الله عنهما:” إنه والله خير ومصلحة للإسلام”
    – اتفاق الصحابة على استنساخ عدة نسخ من القرآن الكريم..
    – سن عثمان الأذان الأول للجمعة..عندما كثر الناس وتوسعت المدينة .
    – وضع قواعد خاصة للمرور في الطرقات..
    – الإلزام بتوثيق عقد الزواج بوثيقة رسمية..
    – منع اصطياد أو ذبح أنثى الحيوانات الصغيرة محافظة على الثروة الحيوانية.
    4- حجية المصالح المرسلة:
    لا خلاف بين العلماء على أنه لا اجتهاد في المسائل الثابتة بالنص –أمور توقيفية- أو الإجماع
    أما في حجية المصالح المرسلة فاختلفوا في ذلك إلى مذهبين :
    الرأي الأول: يقول بحجية المصالح المرسلة ويعتد بها في تشريع الأحكام وأدلتهم:
    *-التشريع الإسلامي قائم على تحيق مصالح الناس لجلب الخير ودفع الشر
    *- مصالح الناس متجددة والوقائع والبيانات متغيرة فما يصلح من الأحكام في زمن لا يصلح للآخر..
    *-إجماع الصحابة على العمل بالمصالح المرسلة …
    الرأي الثاني: يرى عدم حجية المصالح المرسلة ويرى انه لا يصح بناء الأحكام عليها وأدلتهم :
    *- إن الشريعة الإسلامية قد راعت كل مصالح الناس
    *-المصالح المرسلة مترددة بين ما اعتبره الشارع وما ألغاه..
    *- إن العمل بالمصالح المرسلة يفتح الباب لغير المتخصص الذي يقلب الأمور ويجعل 5-5-5- المصلحة مفسدة والعكس:
    *- العمل بالمصلحة المرسلة يؤدى إلى اختلاف الأحكام من زمن لآخر..
    6- شروط العمل بالمصالح المرسلة :
    1/تكون المصلحة ملائمة لمقاصد الشارع لا تنافي أصلا ولا تعارض نصا بل متفقة مع مقاصد الإسلام..
    2/أن تكون المصلحة حقيقة وليست وهمًا أي تجلب نفعا أو تدفع ضررا..
    3/أن تكون المصلحة عامة كلية لأن الشريعة جاءت للناس كافة وبناء عليه لا يصح الأخذ بحكم به رعاية مصلحة شخصية.
    4/ألا تكون المصلحة المرسلة مصلحة ملغاة
    الفرق بين المصلحة المرسلة وما يشابها :
    7- أوجه الاتفاق فيما بينهم أوجه الاختلاف فيما بينهما:
    – العمل بكل منهما يكون في الوقائع التي سكت الشارع عن بيانها .
    – التعليل في كل منهما مبنى على رعاية المصلحة .
    *- إن المصلحة التي تبنى عليها القياس مصلحة قام الدليل على اعتبارها أما المصلحة التي بني الحكم عليها على المصلحة المرسلة سكت الشارع عن اعتبارها.
    *- الوقائع التي يحكم فيها بالقياس لها نظير في الكتاب أو السنة أو الإجماع أما في المصلحة المرسلة فليس لها نظير تقاس عليه

  2. وسيلة اثبات العقيدة هي إثارة الوجدان: ودلك عند تدبر آيات الله في الكون

    قيمة العقل في القران: وجوب المحافظة على العقل:
    من ناحية الوجود: بالعلم والتعلم والتدبر والتأمل في الكون وتنمية العقل
    من ناحية العدم: بعدم شرب الخمر ومايشابهه والابتعاد عن الانحراف الفكري والجهل بأصول التشريع

    مفهوم القيم: جاء في القرأن قيم متنوعة وهي قيم فردية اجتماعية وأسرية وسياسية
    الفردية : الرحمة والصبر والعفو
    اجتماعية: التعاون والتكافل الاجتماعي
    أسرية: المودة والرحمة اللطف

    التكافل الاجتماعي: يكون بإيجاب جملة من الالتزامات تجاه الأخرين تحقيقا للمصلحة العامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى