تلاميذ عباقرة همشهم المعلون وظلمتهم المدرسة

أوصى دكاترة مختصون في علم النفس من مختلف الجامعات الجزائرية، المشاركون الخميس في الملتقى العلمي المتمحور في “صعوبة التعلم” بضرورة تكوين معلمين على أيدي الأخصائيين النفسانيين بالصحة العمومية الجوارية للتعامل مع مشكل صعوبات التعلم للتكفل بالتلاميذ الذين يعانون من صعوبات في التعلم، بالإضافة إلى ضرورة تنظيم ورشات لفائدة أولياء التلاميذ لتلقينهم الطرق الناجعة للتعامل مع أبنائهم برفق.
وأكد أوهيب ماليك أخصائي في علم النفس لـ”الشروق” أن وحدات الكشف والمتابعة المتكونة من مختصين في طب الأسنان والعام والطب النفسي لاحظت تفاقم الظاهرة بالوسط المدرسي في طوره الابتدائي بنسبة واسعة، كما لمح إلى ضرورة تغيير مصطلح “صعوبة التمدرس” إلى “صعوبة في التلقي أو التعلم” وعدم وضع هؤلاء التلاميذ في خانة الحالات المرضية لأنهم تلاميذ عاديون لا يعانون من أي نقص، ومن خلال ملتقى “صعوبة التعلم” المنظم بدار الثقافة أحمد عروة بمدينة القليعة الذي حضره دكاترة في علم النفس من جامعات الجزائر والمدية وخميس مليانة وأطباء نفسانيون، تم الإجماع على ضرورة إنقاذ هؤلاء الأطفال المتمدرسين ضحايا تصرفات خاطئة من طرف الكبار دون وعي، وفي مداخلة الدكتور تعوينات علي من “جامعة الجزائر 2” أشار إلى عباقرة العالم الذين كانوا يعانون من صعوبات في التعلم وحتى وصفوهم بالفاشلين دراسيا أمثال “أينشتاين” و”طوماس إيديسون” و”أنطوان بال” وغيرهم ممن قلبوا نظريات العلم رأس على عقب وأحدثوا ثورة في العلوم، ليصنف هؤلاء التلاميذ في خانة “المظلومين والمقهورين في صمت” وأنها ثروة بشرية ضائعة ذنبهم أنهم يعانون من صعوبة في التلقي والتعلم لأسباب يمكن تفاديها من طرف المعلم وأولياء التلاميذ، مشيرا في ذات السياق إلى أن الإنسان خلق في أحسن تقويم وليس هناك أعراض عضوية إلا بعض الحالات المرضية الظاهرة والمعروفة.
وفي ذات السياق، رافع المختصون على دق ناقوس الخطر إزاء النتائج الوخيمة المترتبة على التلميذ الذي يواجه هذا النوع من الانطوائية وعدم الثقة بالنفس والعدوانية ونقص الدافعية للتعلم، وذلك بسبب عدم تفهمه وتفهم مشكلته أصلا لا هو ولا أولياؤه ولا معلموه ليعرض التلميذ لخطر التسرب المدرسي، لهذا الأخير طالب المشاركون بالملتقى وضع الأصبع على الجرح من أجل معالجة الظاهرة ووضع حد لقائمة ضحايا هذه الظاهرة، بدءا بتوقيف عاجل للإهانات التي يتلقونها من طرف أوليائهم ومعلميهم المنحصرة غالبا في كلمات وعبارات يندى لها الجبين كالتشبيه بالحيوانات الذي يتبع غالبا بقهقهات وسخرية زملاء في القسم أو إخوة تلاميذ في سنواتهم الأولى، مؤكدين أن مصدر صعوبة التعلم هم الكبار من أولياء ومعلمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قالت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، الأحد،إنّ المفاوضات مع أهم النقابات التي تنشط في القطاع، قطعت أشواطا كبيرة بعد فتح أبواب الحوار والسماع لجميع الأطراف على حدّ تعبير بن غبريط. وبدت وزيرة التربية خلال اليوم الثاني من زيارتها التفقدية لقطاعها بوهران في غاية الارتياح وهي تتحدّث عن المفاوضات التي باشرتها الوزارة مع النقابات، حيث توقعت أن يكون، الدخول المدرسي خاليا من أي مظاهر الاحتجاج إذا استمرت الأمور كما خطط لها تقول الوزيرة، طالما أن مثل هذه الحركات الاحتجاجية باتت تضر التلميذ والأستاذ معا، أكثر من نفعهما – تقول بن غبريط – التي أشارت إلى الاتفاقيات المبرمة في هذا الصدد بين وزارة التربية والشركاء الفاعلين. في سياق آخر، أكدت بن غبريط على تشديد الإجراءات الوقائية التي طبقت العام الماضي، أثناء امتحانات البكالوريا بما فيها شل الأنترنت خلال ساعات الإجراء، لمنع كل أشكال الغش والمراوغة، زيادة على التفتيش الصارم للتلاميذ المشبوهين، لمنع تمرير الوريقات أو حتى استعمال تقنية “البلوتوث”. وطالبت الوزيرة الأولياء بلعب الدور الحاسم في توعية أبنائهم وردعهم بعدم انتهاج أساليب الغش، لأن الإجراءات صارمة ويمكن للتلميذ الغشاش توديع مقاعد الدراسة نهائيا، في حال ضبط من طرف أعوان الحراسة، وعوض مساعدتهم على الغش والنقل يمكن دعمهم نفسيا وعلميا وتثمين رصيدهم المعرفي. بن غبريط، شدّدت أثناء ندوة صحفية مقتضبة ختمت بها زيارة العمل التي قادتها إلى ولاية وهران دشنت فيها بعض المؤسسات التربوية، على ضرورة السعي وراء الحفاظ على البيئة من خلال تشجيع عمليات الرسكلة،والتي ستشرع في تطبيقها نهاية هذا الموسم عبر المؤسسات التربوية، من خلال جمع الكتب والكراريس المدرسية، الخاصة بالتلاميذ لإعادة رسكلتها عوض رميها في الشوارع والأرصفة، وهي ظاهرة مشينة دعت الوزيرة للتخلص منها في القريب العاجل.

قطع الانترنت وتفتيش المشبوهين لتفادي الغش في البكالوريا

وزارة التربية تعاقب المعلمة التي وضعت تلميذة في سلة المهملات

وزارة التربية تعاقب المعلمة التي وضعت تلميذة في سلة المهملات

نصف مليون مترشح على موعد مع “البيام التجريبي”

نصف مليون مترشح على موعد مع “البيام التجريبي”

شروط تعجيزية في مسابقة التوظيف في التربية!

شروط تعجيزية في مسابقة التوظيف في التربية!

الدخول الجامعي المقبل في 15 سبتمبر و14 أسبوعا دراسة لكل سداسي

الدخول الجامعي المقبل في 15 سبتمبر و 14 أسبوعا دراسة لكل سداسي

هذا جديد اختبارات وتواريخ البكالوريا وشهادتي المتوسط والابتدائي

هذا جديد اختبارات وتواريخ البكالوريا وشهادتي المتوسط والابتدائي

مديريات التربية توقف التعامل مع “الكناباست” و”الأسنتيو”

مديريات التربية توقف التعامل مع “الكناباست” و”الأسنتيو”

تمديد فترة سحب استدعاءات شهادة الإبتدائي إلى يوم الإمتحان

تمديد فترة سحب استدعاءات شهادة الإبتدائي إلى يوم الإمتحان

مسابقة خارجية لتوظيف 8586 أستاذ وإداري

مسابقة خارجية لتوظيف 8586 أستاذ وإداري

جلسات الصلح تنتهي دون إلغاء إضراب موظفي التربية

جلسات الصلح تنتهي دون إلغاء إضراب موظفي التربية